• 22+ جيجاوات من

    الطاقة

    /media/15818/header_power.gif
  • 2.7 مليون متر مكعب

    المياه المحلاة يومياً

    /media/15819/header_water.gif

البيانات الصحافية

press-release-details-image

ضمن المرحلة الثانية لبرنامج تعرفة التغذية في مصر: "أكوا باور" توقع اتفاقية شراء طاقة لمحطات "بنبان" الشمسية الكهروضوئية الثلاثة بقدرة إنتاجية 165.5 ميجاواط

الثلاثاء, أغسطس 8 2017

  • وقعت شركة “أكوا باور اتفاقية” شراء طاقة مع الحكومة المصرية لثلاث محطات طاقة شمسية كهروضوئية في منطقة "بنبان" شمال مدينة أسوان ضمن المرحلة الثانية لبرنامج تعرفة التغذية بحضور رئيس الوزراء ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصريين والسفير السعودي 
  • ستقوم شركة "أكوا باور" بتطوير وتمويل وبناء وتملك وتشغيل المحطات  الثلاث بقدرة إنتاجية تصل إلى 165.5 ميجاواط وإجمالى تكلفة استثمارية تبلغ 712.5 مليون ريال سعودي (190 مليون دولار أمريكى). 
  • تعد محطات "بنبان" الكهروضوئية الجديدة جزءً من الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لتلبية الاحتياجات المتزايدة على الكهرباء، حيث تساهم المحطات الثلاث في توفير الطاقة الكهربائية لحوالي 80 ألف منزل

 

بحضور معالي المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء المصرى، ومعالي الدكتور المهندس محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ومعالي السيد أحمد بن عبدالعزيز قطان، سفير خادم الحرمين الشريفين في القاهرة، ولفيف من قيادات ومسؤولي الوزارة، وقع السيد محمد أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور" السعودية، والسيد المهندس جمال عبدالرحيم، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء المصرية، اتفاقية شراء طاقة مع الحكومة المصرية لتطوير وبناء وتشغيل ثلاثة محطات طاقه شمسية كهروضوئية في منطقة "بنبان" الواقعة شمال مدينة أسوان، وذلك ضمن المرحلة الثانية لبرنامج تعرفة التغذية.

 

وستبلغ القدرات الإنتاجية للمحطات الثلاث 67.5 ميجاواط، 70 ميجاواط، 28ميجاواط، على التوالى، وبإجمالي تكلفة استثمارية تصل إلى 712.5 مليون ريال سعودي (190 مليون دولار أمريكي). ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من الإقفال المالي والبدء في أعمال التشييد بحلول الربع الأخير من العام الجاري.

 

وسوف تساهم المحطات الثلاث في توفير الطاقة الكهربائية لحوالي 80000 منزل، وتقليل الانبعاثات الكربونية بمعدل 156 ألف طن سنوياً، وذلك عند الانتهاء من أعمال البناء والتشييد المتوقع بحلول الربع الأخير من العام 2018.

 

وفي معرض تعليقه على الاتفاقية، قال بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي لشركة "أكوا باور": "نحن فخورون بشراكتنا مع الحكومة المصرية حيث تهدف الحكومة إلى تحقيق هدف طموح وهو توفير الطاقه بأقل تكلفة ممكنة، ما يساهم فى تنمية المجتمع المصرى ودعم المشروعات العملاقة والتوسع الصناعى المتزايد فى مصر دون المساس بالتزامها البيئى نحو حماية الأرض من خلال الحد من انبعاثات الكربون وخلق مزيج متعادل من مصادر الطاقة المتجددة".

 

وقال الدكتور محمد شاكر قبيل بداية حفل التوقيع: "تتخذ اليوم الحكومة المصرية خطوات جديدة نحو أمن الطاقة المستدامة والدائمة من خلال المزيج المتعادل للطاقة. لقد وضعت الحكومة تحت قيادة فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى أهدافاً طموحة للطاقة المتجددة وذلك من خلال برنامج تعرفة التغذية. ولا تعكس هذه الأهداف احتياجاتنا الحالية من الطاقة النظيفة فحسب، بل هي أيضاً حماية لنا من أجل المستقبل".

 

وأضاف الدكتور شاكر: "تعتبر مشاريع الطاقة طويلة الأجل بطبيعتها، وباختيارنا لشركة "أكوا باور" نحن نتعاون مع شركة تسعى لتنفيذ العديد من الاستثمارات في البنية التحتية للطاقة في مصر. وتعمل شركة "أكوا باور" في محطات "بنبان" كمستثمر، فضلاً عن كونها المطور، وهذا الالتزام يعكس ثقة الشركة المتواصلة في الاستقرار السياسي وجدوى هذه المشاريع من الناحية الاقتصادية وأهميتها من الناحيه البيئية لمصر".

 

من جانبه، قال راجيت ناندا ،الرئيس التنفيذى للاستثمارات بشركة "أكوا باور": "لقد كانت مصر دائما ضمن استراتيجية شركة "أكوا باور" الاستثمارية، وقد بدأ تواجد "أكوا باور" بالسوق المصرية منذ 2009 عندما تقدمت الشركة بمناقصة مشروع محطة كهرباء ديروط، وتم تأسيس شركة "أكوا باور ايجيبت" فى 2015 تزامنا مع انعقاد القمة الاقتصادية فى شرم الشيخ".

 

وأضاف ناندا،  "تعد محطات "بنبان" الانطلاقة الأولى لشركة "أكوا باور" فى مصر، ونحن على ثقة بأننا سنحظى بمزيد من الفرص للشراكة مع وزارة الكهرباء في سعيها نحو أمن الطاقة وتحقيق الأهداف الاستراتيجية الأخرى".

 

وتهدف وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إلى إسهام الطاقة المتجددة بنسبة 20% من إجمالي الطاقة المولدة بمصر بحلول العام 2022 ، حيث يتم حالياً تطوير مشروعات لتوليد حوالي 200 ميجاواط من الطاقة الشمسية و 2000 ميجاواط من طاقة الرياح ضمن برنامج تعرفة التغذية.

 

وتتعاون شركة "أكوا باور" فى هذا المشروع مع شركتي "توكل" و"حسن علام القابضة"، وهما من أكثر الشركات المحلية شهرة في القطاع بمصر، ما يعكس التزام الشركة وإيمانها بالاستثمار فى السوق المصرية.